الإعتراض #٠٦٠، من أي سبط كان أَيَّلُونَ؟

يشوع ٢١: ٢٣-٢٤ تقول من سبط ”دان“ أما أخبار الأيام الأول ٦: ٦٦، ٦٩ تقولان من سبط ”أفرايم“.

  يشوع ٢١: ٢٣-٢٤ ”وَمِنْ سِبْطِ دَانَ إِلْتَقَى وَمَسْرَحَهَا، وَجِبَّثُونَ وَمَسْرَحَهَا، وَأَيَّلُونَ وَمَسْرَحَهَا، وَجَتَّ رِمُّونَ وَمَسْرَحَهَا. أَرْبَعَ مُدُنٍ.“

أخبارالأيام الأول ٦: ٦٦ ”وَبَعْضُ عَشَائِرِ بَنِي قَهَاتَ كَانَتْ مُدُنُ تُخُمِهِمْ مِنْ سِبْطِ أَفْرَايِمَ.“

أخبارالأيام الأول ٦: ٦٩ ”وَأَيَّلُونَ وَمَسَارِحَهَا، وَجَتَّ رِمُّونَ وَمَسَارِحَهَا.“

فشل في قراءة النص بدقة وعدم التمييز بين الأزمنة المُختلفة للأحداث.

بدايةً إن أَيَّلُونَ هي اسم مكان وليست اسم شخص. وهي مدينة حدودية تم تخصيصها للكهنة الذين من بني قَهَاَت. وهي بالاساس جزء من الأرض التي كان يجب أن يأخذها سبط دان (يشوع ٢١: ٢٣-٢٤)؛ إلا أن سبط دان قد فشل في أخذ المدينة من الأموريّين (القضاة ١: ٣٤-٣٥). فسيطر عليها سبط أفرايم لبعض الوقت (١أخبار ٦: ٦٦، ٦٩)، وبعد ذلك خضعت لسيطرة سبط بنيامين (ا أخبار ٨: ١٣) وأيضاً سبط يهوذا (٢ أخبار ٢٨: ١٨). على ما يبدو أن المعترض يجهل أن حدود الأمم أو الأسباط تتغير بتغيّر الأزمنة. لكن أين يوجد التناقض أو التعارض في أنَّ مدينة قد خضعت لسيطرة أسباطٍ مختلفة في أوقات مختلفة.