الإعتراض #٠٣١، كم كانت المدة التي حكم فيها يُوثام؟

الملوك الثاني ١٥: ٣٢-٣٣ تشير إلى ١٦ عام، لكن الملوك الثاني ١٥: ٣٠ تشير إلى  أنَّه حكم ٢٠ سنة على الأقل.

الملوك الثاني ١٥: ٣٢٣٣فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لِفَقْحَ بْنِ رَمَلْيَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، مَلَكَ يُوثَامُ بْنُ عُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا. كَانَ ابْنَ خَمْسٍ وَعِشْرِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ سِتَّ عَشَرَةَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ، وَاسْمُ أُمِّهِ يَرُوشَا ابْنَةُ صَادُوقَ.“

الملوك الثاني ١٥: ٣٠وَفَتَنَ هُوشَعُ بْنُ أَيْلَةَ عَلَى فَقْحَ بْنِ رَمَلْيَا وَضَرَبَهُ فَقَتَلَهُ، وَمَلَكَ عِوَضًا عَنْهُ فِي السَّنَةِ الْعِشْرِينَ لِيُوثَامَ بْنِ عُزِّيَّا.“

أخبار الأيام الثاني ٢٦: ٢١وَكَانَ عُزِّيَّا الْمَلِكُ أَبْرَصَ إِلَى يَوْمِ وَفَاتِهِ، وَأَقَامَ فِي بَيْتِ الْمَرَضِ أَبْرَصَ لأَنَّهُ قُطِعَ مِنْ بَيْتِ الرَّبِّ، وَكَانَ يُوثَامُ ابْنُهُ عَلَى بَيْتِ الْمَلِكِ يَحْكُمُ عَلَى شَعْبِ الأَرْضِ.“

فشل في قراءة النص بعناية. لقد حَكَم يوثام كملك على يهوذا لمدة ١٦ عام (٢ ملوك ١٥: ٣٢-٣٣)، بالرغم من ذلك فهو قد تولى السلطة كممثل لأبيه الملك عزّيا/عزريا (٢أخبار ٢٦: ٢١). ولا يوجد أي آية تناقض هذه. وبالرغم من أن الملوك الثاني ١٣: ٣٠ تذكر السنة العشرين ليوثام بن عزيّا،  إلا أنها لا تذكر فيما إذا كان يوثام على سُدَّة الحكم في ذلك الوقت، فهي لا تقول أنها السنة العشرون من سنين ملك يوثام إنما تشير إلى الحدث الذي وقع بعد عشرين سنة من وقت اعتلاء يوثام الحُكم. وفي ذلك الوقت كان آحاز هو ملك يهوذا. ولكن لم يكن آحاز قد ذُكِرَ من قبل الكاتب وبالتالي تم استخدام تاريخ اعتلاء يوثام للسلطة كنقطة مرجعية.