الإعتراض #٠٤٨، كم كان عمر تارح حين مات؟

تكوين ١١: ٢٦، ١٢: ٤ تتناقض مع تكوين ١١: ٣٢.

تكوين ١١: ٢٦وَعَاشَ تَارَحُ سَبْعِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ أَبْرَامَ وَنَاحُورَ وَهَارَانَ.“

تكوين ١٢: ٤فَذَهَبَ أَبْرَامُ كَمَا قَالَ لَهُ الرَّبُّ وَذَهَبَ مَعَهُ لُوطٌ. وَكَانَ أَبْرَامُ ابْنَ خَمْسٍ وَسَبْعِينَ سَنَةً لَمَّا خَرَجَ مِنْ حَارَانَ.“

تكوين ١١: ٣٢وَكَانَتْ أَيَّامُ تَارَحَ مِئَتَيْنِ وَخَمْسَ سِنِينَ. وَمَاتَ تَارَحُ فِي حَارَانَ.“

فشل في قراءة النص بدقّة مع فشل في الحساب. تارح قد مات بعمر ٢٠٥ سنوات كما هو وارد في تكوين ١١: ٣٢. ولا يوجد أي آية تناقض هذا. تكوين ١١: ٢٦ و١٢: ٤ لا تقدمان أية معلومات تتعلق بعمر تارح وقت وفاته. حيث يوجد تصريح بأن تارح كان بعمر ٧٠ سنة حين وَلَدَ أبرام وناحور وهاران، وبأن أبرام كان بعمر ٧٥ حين خرج من حاران, قد يكون المعترض وقع في التباس فيما يتعلّق بسوء فهم أعمال الرسل ٧: ٤ الذي تمت معالجته في الإعتراض  #٠٣٦. لكن لا يوجد أي تناقض أو عدم اتساق بين هذه الآيات.