الإعتراض #١٦٤، ماذا يوجد في تابوت العهد؟

الملوك الأول ٨: ٩ وأخبار الأيام الثاني ٥: ١٠ تقولان بأن تابوت العهد قد احتوى فقط على لوحي الشريعة، إلا أن رسالة العبرانيّين ٩: ٤ تصرح بأنَّه وُجد فيه قسط المن وعصى هارون التي أفرخت.

الملوك الأول ٨: ٩ ”لَمْ يَكُنْ فِي التَّابُوتِ إِلاَّ لَوْحَا الْحَجَرِ اللَّذَانِ وَضَعَهُمَا مُوسَى هُنَاكَ فِي حُورِيبَ حِينَ عَاهَدَ الرَّبُّ بَنِي إِسْرَائِيلَ عِنْدَ خُرُوجِهِمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ.“
أخبار الأيام الثاني ٥: ١٠ ”لَمْ يَكُنْ فِي التَّابُوتِ إِلاَّ اللَّوْحَانِ اللَّذَانِ وَضَعَهُمَا مُوسَى فِي حُورِيبَ حِينَ عَاهَدَ الرَّبُّ بَنِي إِسْرَائِيلَ عِنْدَ خُرُوجِهِمْ مِنْ مِصْرَ.“
العبرانيين ٩: ٤ ”فِيهِ مِبْخَرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ، وَتَابُوتُ الْعَهْدِ مُغَشًّى مِنْ كُلِّ جِهَةٍ بِالذَّهَبِ، الَّذِي فِيهِ قِسْطٌ مِنْ ذَهَبٍ فِيهِ الْمَنُّ، وَعَصَا هَارُونَ الَّتِي أَفْرَخَتْ، وَلَوْحَا الْعَهْدِ.“

لقد فشل المعترض في التمييز بين الأزمنة المختلفة للأحداث. في وقت من الأوقات كان تابوت العهد قد احتوى على لوحي الشريعة وطست المَنّ وعصى هارون كما يرد في (العبرانيين ٩: ٤؛ الخروج ١٦: ٣٣؛ العدد ١٧: ١٠) وفي وقت لاحق بعد أن تمت استعادة تابوت العهد من الفلسطينيّن، كان قد احتوى فقط على لوحي الشريعة (الملوك الأول ٨: ٩ وأخبار الأيام الثاني ٥: ١٠) وعلى ما يبدو أن طست المن وعصى هارون قد تمت إزالتهما من التابوت.

إن النص العبري لكل من الخروج ١٦: ٣٣-٣٤ والعدد ١٧: ١٠ يشيران إلى الأشياء التي تمَّ وضعها أمام تابوت العهد وليس ضمنه.