اللغز

ما هو الأمر الذي يزيد كلّما نَقِصَ؟ للإجابة على هذا السؤال سنقوم بإلقاء نظرة سريعة على بعض الأغنام. تم تطوير سلالة دورست من الأغنام في

تحريف قضية غاليليو

غالباً ما يتم اتهام الخلقيّين (من قِبَل المسيحيّين المعارضين لوجهة نظرهم) بارتكاب نفس الخطأ الذي ارتكبته الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في أيام غاليليو. حيث أن المؤسَّسة الكنسية قد أصرَّت على أن الكتاب المُقدَّس قد علَّم أن الشمس تدور حول الأرض. بعد أن أظهر غاليليو أن خلاف ذلك هو الصواب، وقد وجد المؤمنون أنهم يستطيعون وببساطة تقبّل هذه الحقيقة، دون أي مشكلة لإيمانهم بالكتاب المقدس. إلا أن الأحداث التاريخية المحيطة بغاليليو يجب أن تكون تحذيراً للمؤمنين من أنصار التطور والمنادين بقِدَم عمر الأرض، وليس لحركة الخلقيّين المؤمنين بالتكوين.

هل يجب أن يُؤخذ سفر التكوين بطريقة حرفيّة؟

إن الإصحاحات الإحدى عشر الأولى من سفر التكوين هي محور جدل وخلاف بين الكثير من المؤمنين. البعض يريد أن يتعامل معها على أساس أنها تقدم سرداً تاريخياً لأحداث حقيقيّة، والبعض الآخر يريد أن يتعامل معها على أساس رمزي. لكن السؤال الذي يجب أن نتعامل معه هو: كيف يجب أن يتم الآخذ بسفر التكوين بناءً على القراءة المباشرة والأمينة للكتاب المقدس؟
تعرف على المزيد

1 2 3