Tag Archives: تاريخ

لقاء مع الأسلاف

ما هو الحوار الذي قد يجري بين لامك والد نوح وبين آدم؟ أو ما هو الحوار الذي قد يجري بين ابراهيم وبين سام ابن نوح؟ حوارات تخيليّة ولكن الحقيقة التي تكمن وراء هذه الحوارات هي أعمق من مجرد افتراضات منطقية.

قراءة المزيد

البحث عن موسى

هل كان الإسرائيليون في مصر أم أنَّ هذه مجرد أسطورة توراتية لا أساس لها في التاريخ؟
إن هذا المقال سوف يُقدَّم لكم معلومات ستحمل تأثيراً كبيراً على رؤيتكم وفهمكم للتاريخ القديم!

قراءة المزيد

الديناصورات والكتاب المقدس

المجد لله، إن هذه الدراسة هي مجرد عمل بحثي بسيط ينقل إليكم خلاصة ما قدَّمه اللاهوتيون والأكاديميون الذين يتمسكون بالكتاب المقدس ويدافعون عن عصمته وكفايته. القاعدة الأساسية لهذه الدراسة كانت من خلال المراجعة التي قدمها براين أوزبورن والعديد غيره من العاملين في مواقع دفاعية مثل موقع إجابات في سفر التكوين وموقع إرساليات الخلق العالمية. مقدمة تترافق الروايات التي يتم سردها

قراءة المزيد

أصل الأنواع ”الجديد“

لماذا تتلاقى جميع الكائنات الحيّة في الإطار الزمني عينه؟
إنه بحث مثير للإهتمام، ويدرك مقدموه بصورة واضحة الطبيعة الجدلية لنتائجه وأثرها على الصورة التطورية الشاملة؛ فقد قاموا بتقديم نقاش واسع للأثار الناتجة عنها.

قراءة المزيد

تحريف قضية غاليليو

غالباً ما يتم اتهام الخلقيّين (من قِبَل المسيحيّين المعارضين لوجهة نظرهم) بارتكاب نفس الخطأ الذي ارتكبته الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في أيام غاليليو. حيث أن المؤسَّسة الكنسية قد أصرَّت على أن الكتاب المُقدَّس قد علَّم أن الشمس تدور حول الأرض. بعد أن أظهر غاليليو أن خلاف ذلك هو الصواب، وقد وجد المؤمنون أنهم يستطيعون وببساطة تقبّل هذه الحقيقة، دون أي مشكلة لإيمانهم بالكتاب المقدس. إلا أن الأحداث التاريخية المحيطة بغاليليو يجب أن تكون تحذيراً للمؤمنين من أنصار التطور والمنادين بقِدَم عمر الأرض، وليس لحركة الخلقيّين المؤمنين بالتكوين.

قراءة المزيد

ترتيب الأحداث

إن المسيحيّين الذين يعتقدون بأنهم قادرون على التوفيق بين الكتاب المُقدَّس والإطار الزمني العلماني من خلال افتراض أن أيام الخلق كانت عبارةً عن حقب زمنية طويلة، هم يُغفِلون تناقضاً مهماً للغاية – ألا وهو ترتيب الأحداث. حتى وإن قُمنا بافتراض أن أيام الخلق كانت حُقباً زمنيةً طويلةً، فإن ترتيب الأحداث لن يتوافق فيما بين الكتاب المُقدَّس والإطار الزمني العلماني/ التطوري.

قراءة المزيد

هل يجب أن يُؤخذ سفر التكوين بطريقة حرفيّة؟

إن الإصحاحات الإحدى عشر الأولى من سفر التكوين هي محور جدل وخلاف بين الكثير من المؤمنين. البعض يريد أن يتعامل معها على أساس أنها تقدم سرداً تاريخياً لأحداث حقيقيّة، والبعض الآخر يريد أن يتعامل معها على أساس رمزي. لكن السؤال الذي يجب أن نتعامل معه هو: كيف يجب أن يتم الآخذ بسفر التكوين بناءً على القراءة المباشرة والأمينة للكتاب المقدس؟
تعرف على المزيد

قراءة المزيد

الإطار الزمني للخلق

إنَّه من غيرِ المُمكن أنْ يتمَّ تقديمُ تفسيرٍ لسفر التكوين بحيث يتوافقُ من خلاله مع التطوّر. فإنَّ موسى حينَ كتبَ السِّفرَ كانَ يريدُ لنا أن نفهمَ أنَّ الله خلقَ السماءَ والأرضَ بطريقةٍ معجزيّةٍ. فإنَّ الله قدْ خلقَ الأشياءَ بكلمَتِه منَ العدمْ دونَ أن يكونَ لها أيُّ وجود مسبق. لكنَّ السؤالَ المطروح : كم هو مقدارُ الزمنِ الذي مرَّ منذُ أن

قراءة المزيد

الرُسُل وسفر التكوين

إن الرُسُلَ قد فهموا أيضاً أن سفر التكوين يقدّمُ سرداً للتاريخ الحقيقيّ للعالم. فالرسول بولس الذي قد كتبَ بالوَحيِ المقدس ما يَقرُبُ مِن نِصفِ أسفارِ العهد الجديد، كانَ قد أشارَ إلى آدم وحوَّاءَ على أنَّهُما شَخصيَّتَان حقيقيّتان (انظر رومية ٥: ١٢–١٤؛ ١كورنثوس ١٥: ٢١–٢٢؛ ٢ كورنثوس ١١: ٣) وقد قام بشرح العقائد المسيحيَّةَ بالإستناد إلى هذه الحقيقة (مثال. ١ تيموثاوس

قراءة المزيد

يسوع المسيح وسفر التكوين

السّماح للكتاب المُقدَّس بأن يُفسِّر نفسه ليست قواعد اللغة والسياق الأدبي هي السبيل الوحيد لكي نتعلم عن الكيفية التي يجب أن نقوم وفقها بقراءة وتفسير الكتاب المُقدَّس، فالكتاب المقدس نَفسَه يُعلِّمُنا عن الكيفية التي يجب علينا أن نتعامل من خلالها مع النصوص المُقدَّسة. وذلك من خلال النظر إلى الكُتَّاب الآخرين للوَحي المقدس والطريقة التي تعاملوا بها مع الأسفار الأُخرى. ولن

قراءة المزيد

الأنواع الأدبية في الكتاب المقدس – التاريخ

ثالثاً – التاريخ إن الكتاب المُقدَّس يَشتَمِل أيضاً على السَّرد التاريخي، وهو أحد أكثر أنواع الكتابة الأدبية شِيوعاً عبر صفحات الوحي المُقدَّس. إنَّ السرد التاريخي هو تَسجيل مُتَتَالٍ للأحداثِ الحقيقيَّة التي وَقعت بالفعل، وعادةً ما تكون مبنية على شهادةٍ لأحد شهود العيان كما هو الحال في سفر أعمال الرسل والبشائر الأربعة. وسفر الخروج هو تاريخيٌّ بطبيعته أيضاً، فهو يُسجل أحداث

قراءة المزيد

الأنواع الأدبية في الكتاب المقدس – الأمثال

ثانيا- الأمثال لقد تكلم يسوعُ المسيحُ بأمثالٍ، وهي قِصَصٌ قصيرة تَتَوَضَّحُ من خِلالِها الحَقائِقُ الرُّوحيَّةُ أو الأخلاقيَّة. إن يسوع قد قدَّم كل من  مَثَل صاحب الكرم (متى ٢١: ٣٣-٤٠)، السَّامِرِي الصَّالِح (لوقا ١٠: ٣٠-٣٦)، الزَّارِع (لوقا ٨: ٤-٨)، والعَديد من الأمثال الأُخرى أيضاً. لا يوجد ضرورة لأنْ تكونَ الأَمْثَالُ حَقيقيّة بِشَكلٍ حَرفِيّ، إنما يتَوَجَّبُ عليناأن نَقومَ بالنَظَرِ إليها على أساس

قراءة المزيد

الأنواع الأدبية في الكتاب المقدس – الشعر

الأنواع الأدبية في الكتاب المقدس إن السياق هو أمر حاسم حين نقوم بقراءة الكتاب المُقدَّس. يجب علينا أن نسأل، ”ما هو نوع الأدب الذي نقرأه؟“ أهو شعر؟ تاريخ؟ نبوءات؟ فالكتاب المقدس يحتوي على عدة أنواع مختلفة من الأدب. والأمر الجيد هو أننا حين نريد التمييز بين هذه الأنواع في الكتاب المُقدَّس فالأمر سهلٌ جداً. أولاً- الشعر إن المزاميرَ تقدّمُ مثالاً

قراءة المزيد

الإدراك السليم للكِتاب المُقدَّس

إن تَشَبُّع حضارَتِنا بالتعليمِ التطوريّ أدَّى إلى ارتفاعِ مستوىَ الميلِ الذي يواجِه المسيحيّينَ ويدفَعهم لأن يُحاولوا أن يقوموا بالدَّمجِ بين الأفكارِ التطورية والحقيقةِ الكتابية، فهل هذا الأمر ممكن؟ وبما أن المسيحيّين قد يختلفون في تفسيرِ بعضِ الآياتِ الصعبة من الكتابِ المُقدَّس. فلماذا لا يمكنُ أن يتمَّ تفسيرُ سِفرِ التكوين بطريقةٍ يتوافَقُ فيها مع الأفكار التطورية؟

قراءة المزيد

العلاقة بين التعاليم المسيحية وسفر التكوين (الإنجيل)

٦- الإنجيل ”الخبر السار“ يدرك معظم المسيحيّين أن التعليم المركزي والأكثر أهمية بين التعاليم المسيحية هو الإنجيل – أي الخبر السّار بأن يسوع مات على الصليب ليدفع ثمن خطايانا. لكن السؤال: ما هو مصدر فكرة ”الخطيئة“؟ من أين نعرف أن الموت هو أُجرة الخطيئة؟ وعند أي نقطة فهم الجنس البشري بأنَّه بحاجة إلى مُخلِّص؟

قراءة المزيد

العلاقة بين التعاليم المسيحية وسفر التكوين (الأسبوع ذو الأيام السبعة:)

٥- الأسبوع ذو الأيام السبعة إن الوصيّةَ الرابعةَ من الوصايا العشر تقول ”اُذْكُرْ يَوْمَ السَّبْتِ لِتُقَدِّسَهُ.“ (خروج ٢٠: ٨). إن إرشادات الله هي أن نتَّخذ يوماً من أيام الأسبوع للراحة ولتمجيد الله. ونجد أن معظم المسيحيّين يحتفلون بالسبت المقدَّس في يوم الأحد، وذلك تكريما واحتفالاً بقيامة المسيح. لكننا نلاحظ في الوقت عينه أن غير المسيحيّين أيضاً ـ عادةً ما يتخذون

قراءة المزيد

خمس معجزات إلحاديّة

هل يؤمن الملحدون الماديون بالسحر أو بالمعجزات؟
خمسة نقاط تتناول كل من أصل الكون، أصل النجوم، أصل الحياة، أصل تنوع الحياة وأصل الأفكار والأخلاق هي ما يدفع الملحدون الماديون إلى الإيمان بالمعجزات. والسبب هو عدم وجود تفسير منطقي لها وفق رؤيتهم للعالم!

قراءة المزيد

العلاقة بين التعاليم المسيحية وسفر التكوين (القانون:)

٤- القانون: أُمَمُنا وأنظِمَتُنا مَبنيَّةٌ على القوانينِ، ونحن كشعوبٍ فإننا نمتلكُ ميلاً فطرياً لفَهمِ وإطاعَةِ القوانين. كما أنّ جميعَ القوانينِ – سواءَ كانت مدنية أو أخلاقية – تمتلك شيئاً مشتركاً وهو أنَّها تضعُ حُدوداً لتصرُّفاتِنا من خلالِ التهديدِ بأحَّدِ أنواعِ العُقوبَةِ في حالِ عدمِ التزامِنا بها. والكتابَ المُقدَّسَ يُسَجِّلُ لنا عدداً منَ القوانينِ التي تقودُ وتحدِّدُ تَصَرُّفاتِنا سواءَ كان ذلك

قراءة المزيد

العلاقة بين التعاليم المسيحية وسفر التكوين (الزواج)

الفصل الأول هل يوجد علاقة بين تراجع القيم المسيحية في المجتمع وبين رفض المفهوم التاريخي لسفر التكوين؟ إن التعاليم المسيحية موجودة عبر صفحات الكتاب المقدس، ولذلك نجد أنَّ فكرة إمكانية رفض سفر التكوين دون أن تتأثر بقية الأسفار فكرة رائجة في وقتنا الراهن، إلا أنَّ هذا خطأٌ كبير. إذ أنَّ جذر كل تعليم من التعاليمِ المسيحيةِ الرئيسيةِ يكمنُ في سفر

قراءة المزيد

أهمية سفر التكوين في الحياة المسيحية: المقدمة

المقدّمة ما مدى أهمية الجدل القائم بين التطور والخلق؟ ربما أنك قد سمعتَ عدداً من الناس يقولون : ”بوجودِ كلِّ هذهِ المشاكِل التي تعصِفُ بعالمنا المعاصر، فإنَّه ليسَ مِنَ الواجِبِ علينا أن نُفكِّرَ في الكيفيّة التي ابتدأ بها كلُّ شيءٍ. يجبُ أن نحصرَ تفكيرنا بالمستقبل ونتجاهلَ الماضي.“ إنّ عالمنا المعاصرَ يواجهُ مُشكلاتٍ هائِلَةٍ في العُنف، الحروب، الجرائم، الأمراض، الجوع، الإنهيارات

قراءة المزيد