الإعتراض #٠٠٤، كم كان عُمر أبرام حين وُلِدَ له إسماعيل؟

التكوين ١٦: ١٦ تتناقض مع أعمال الرسل ٧: ٢-٤، وتكوين ١١: ٢٦، ٣٢.

التكوين ١٦: ١٦كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ سِتٍّ وَثَمَانِينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْ هَاجَرُ إِسْمَاعِيلَ لأَبْرَامَ.“

أعمال الرسل ٧: ٢٤فَقَالَ:«أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِخْوَةُ وَالآبَاءُ، اسْمَعُوا! ظَهَرَ إِلهُ الْمَجْدِ لأَبِينَا إِبْرَاهِيمَ وَهُوَ فِي مَا بَيْنَ النَّهْرَيْنِ، قَبْلَمَا سَكَنَ فِي حَارَانَ وَقَالَ لَهُ: اخْرُجْ مِنْ أَرْضِكَ وَمِنْ عَشِيرَتِكَ، وَهَلُمَّ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُرِيكَ. فَخَرَجَ حِينَئِذٍ مِنْ أَرْضِ الْكَلْدَانِيِّينَ وَسَكَنَ فِي حَارَانَ. وَمِنْ هُنَاكَ نَقَلَهُ، بَعْدَ مَا مَاتَ أَبُوهُ، إِلَى هذِهِ الأَرْضِ الَّتِي أَنْتُمُ الآنَ سَاكِنُونَ فِيهَا.“

تكوين ١١: ٢٦وَعَاشَ تَارَحُ سَبْعِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ أَبْرَامَ وَنَاحُورَ وَهَارَانَ.“

تكوين ١١: ٣٢وَكَانَتْ أَيَّامُ تَارَحَ مِئَتَيْنِ وَخَمْسَ سِنِينَ. وَمَاتَ تَارَحُ فِي حَارَانَ.“

إن هذا الإدعاء مبني على فشل في القيام بقراءة دقيقة للنص. فإن أبرام كان ابن ٨٦ سنة حين وُلِدَ له إسماعيل (تكوين ١٦: ١٦)، ولا يوجد أي آية تقول عكس ذلك. والأمر الأكيد أنَّ الآيات التي تم الإستشهاد بها هنا من قِبَل المُعتَرِض لا تتناقض فيما بينها، وليس من الواضح السبب الذي دفع المعترض إلى القول بأنَّ هناك تناقض بين هذه الآيات. قد يكون الإرتباك قد حدث نتيجة للإلتباس حول الوقت الذي غادر فيه أبرام أرض حاران، وهو الإعتراض رقم ٣٦ الذي سنقوم بتقديمه لاحقاً.