الإعتراض #٠٤٦، متى ابتدأ حكم سليمان؟

الملوك الأول ٦: ١ تناقض أعمال الرسل ١٣: ١٧-١٨، ٢٠-٢٢ و أخبار الأيام الأول ٢٩: ٢٦-٢٧.

الملوك الأول ٦: ١وَكَانَ فِي سَنَةِ الأَرْبَعِ مِئَةٍ وَالثَّمَانِينَ لِخُرُوجِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِمُلْكِ سُلَيْمَانَ عَلَى إِسْرَائِيلَ، فِي شَهْرِ زِيُو وَهُوَ الشَّهْرُ الثَّانِي، أَنَّهُ بَنَى الْبَيْتَ لِلرَّبِّ.“

أعمال ١٣: ١٧١٨، ٢٠٢٢إِلهُ شَعْبِ إِسْرَائِيلَ هذَا اخْتَارَ آبَاءَنَا، وَرَفَعَ الشَّعْبَ فِي الْغُرْبَةِ فِي أَرْضِ مِصْرَ، وَبِذِرَاعٍ مُرْتَفِعَةٍ أَخْرَجَهُمْ مِنْهَا. وَنَحْوَ مُدَّةِ أَرْبَعِينَ سَنَةً، احْتَمَلَ عَوَائِدَهُمْ فِي الْبَرِّيَّةِ.“، وَبَعْدَ ذلِكَ فِي نَحْوِ أَرْبَعَمِئَةٍ وَخَمْسِينَ سَنَةً أَعْطَاهُمْ قُضَاةً حَتَّى صَمُوئِيلَ النَّبِيِّ. وَمِنْ ثَمَّ طَلَبُوا مَلِكًا، فَأَعْطَاهُمُ اللهُ شَاوُلَ بْنَ قَيْسٍ، رَجُلاً مِنْ سِبْطِ بِنْيَامِينَ، أَرْبَعِينَ سَنَةً. ثُمَّ عَزَلَهُ وَأَقَامَ لَهُمْ دَاوُدَ مَلِكًا، الَّذِي شَهِدَ لَهُ أَيْضًا، إِذْ قَالَ: وَجَدْتُ دَاوُدَ بْنَ يَسَّى رَجُلاً حَسَبَ قَلْبِي، الَّذِي سَيَصْنَعُ كُلَّ مَشِيئَتِي.“

أخبار الأيام الأول ٢٩: ٢٦٢٧وَدَاوُدُ بْنُ يَسَّى مَلَكَ عَلَى كُلِّ إِسْرَائِيلَ. وَالزَّمَانُ الَّذِي مَلَكَ فِيهِ عَلَى إِسْرَائِيلَ أَرْبَعُونَ سَنَةً. مَلَكَ سَبْعَ سِنِينَ فِي حَبْرُونَ، وَمَلَكَ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ.

فشل في قراءة النص بدقّة وعدم تفقّد النص في لغته الأصلية. فمُلك سليمان قد ابتدأ بعد ٤٧٧ سنة من سنة من خروج اسرائيل من مصر، وذلك أن السنة الرابعة من حكم سليمان تتوافق مع السنة ٤٨٠ لسنة الخروج (الملوك الأول ٦: ١). أما أعمال الرسل ١٣: ١٩-٢٠ تذكر مدة ٤٥٠ سنة التي تتوافق مع حكم القضاة أو من زمن يشوع بن نون إلى زمن صموئيل النبي، كما نشاهد في الترجمة العربية وبعض الترجمات الأُخرى، في حين أن بعض الترجمات لا تذكر ماهيّة المدّة. لكن ان كان الحال كذلك فسيكون إضافة ٤٠ سنة من التيهان في البرية إلى ٤٥٠ سنة من حكم القضاة بالإضافة إلى ٤٠ سنة حكم شاول و٤٠ أُخرى حكم داود، سينتج لدينا ان تاريخ ابتداء ملك سليمان في السنة ٥٧٠ من الخروج. وعلى ما نعتقد أن هذه هي الطريقة التي احتسب بها المعترض وقرر وجود تناقض. لكنه لم يبذل أي مجهود في التدقيق باللغة اليونانية كونها اللغة الأصلية للنص أو حتى من خلال مقارنة الترجمات الأُخرى للكتاب المقدَّس، إذ أن الترجمة الحرفية للنص الأصلي تأتي ”وأباد سبع أُمَمٍ في أرض كنعان وأورَثَهم أرضها، واستغرق ذلك نحو ٤٥٠ سنة ثمَّ جعل لهم قضاة حتى عهد النبي صموئيل“ وبالتالي فإن الفترة المقصودة تشير إلى ٤٥٠ سنة من رؤساء الأسباط إلى أخذ أرض كنعان ولا علاقة لها بالقضاة وبالتالي فإن الفترة المقصودة لا تشير إلى الفترة التي يريدها المعترض.

الترجمة العربية من كتاب العهد الجديد، ترجمة بين السطور، للأب بولس القغالي. طبعة الأنطونية ٢٠٠٣ صفحة ٦٣٤. “