الإعتراض #١٢١، متى تمَّ إنشاء السموات؟

يعتقد المعترض بوجود تناقض بين متى ٢٥: ٣٤ ويوحنا ١٤: ٢.

 متى ٢٥: ٣٤ ”ثُمَّ يَقُولُ الْمَلِكُ لِلَّذِينَ عَنْ يَمِينِهِ: تَعَالَوْا يَا مُبَارَكِي أَبِي، رِثُوا الْمَلَكُوتَ الْمُعَدَّ لَكُمْ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ.“

يوحنا ١٤: ٢ ”فِي بَيْتِ أَبِي مَنَازِلُ كَثِيرَةٌ، وَإِلاَّ فَإِنِّي كُنْتُ قَدْ قُلْتُ لَكُمْ. أَنَا أَمْضِي لأُعِدَّ لَكُمْ مَكَانًا،“

إنَّ هذا الإعتراض مبني على الفشل في القيام بقراءة دقيقة للنص، فالآية الواردة في يوحنا ١٤: ٢ تتناول المكان الذي يعدُّه يسوع المسيح لأتباعه. في حين أن متى ٢٥: ٣٤ تتناول موضوع ملكوت السموات الذي أُعِدَّ منذ تأسيس العالم كيما يَرِثَه أولئك الذين سوف يَخلُصُون. فالآيات التي طرحها المعترض لا تتحدث عن تاريخ إنشاء السموات (سواء كان المقصود بها الكون الماديّ أم الملكوت الإلهي)، وبالتالي فإن هذه الآيات لا يمكن أن تتناقض فيما بينها اذ أنها لا تناقش الموضوع الذي طرحه المعترض.