كتاب أهمية سفر التكوين في الحياة المسيحية

بسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد. آمين

إنَّ أول أسفار الكتاب المقدس هو سفر التكوين، وهذا السفر يقدم لنا حقيقة الخلق الذي أتمَّه إلهنا الفائق القداسة في ستة أيام. إلا أن هذه الحقيقة قد تمَّ تهميشها ورفضها في عصرنا الراهن، والسبب هو التعليم التطوريّ الذي ينادي بملايين ومليارات من السنوات التي استغرقها التطور. 

في هذا الكتاب سوف نناقش موضوعاً يختص بالإيمان المسيحيّ، وهو أهمية سفر التكوين في الحياة المسيحية. 

بعض الأسئلة التي يجب الإجابة عنها قبل وبعد قراءة هذا الكتاب هي:

هل تعتقد بأن الله خلق الكون في ستة أيام اعتيادية، كلٌّ منها يمتد لأربع وعشرين ساعة؟

هل تعتقد أن سفر التكوين هو سفر تاريخي ينقل لنا التاريخ الحقيقي؟

هل تعتقد أن آدم وحواء هما شخصيتان حقيقيّتان؟

هل تعتقد أن هذه الأسئلة مهمة لإيمانك وحياتك المسيحيّة؟

سوف يتم التعامل مع هذه الأسئلة بالإضافة إلى عدد من الأسئلة الأُخرى التي تختص بموضوع أهمية سفر التكوين في الحياة المسيحية. 

نصلي أن يكون هذا العمل سبب بركة للجميع.