العالم التوراتي

ها أنا آتٍ بِطوفانِ مياهٍ على الأرضِ لأزيلَ كُلَّ جسَدٍ فيهِ نَسَمَةُ حياةٍ تَحتَ السَّماءِ: كُلُّ ما في الأرضِ يَهلِكُ.

التكوين ٦: ١٧

يتلقى سفر التكوين عامةً، وسرد الطوفان خاصةًّ، حصّة الأسد من النقد الموجَّه إلى الكتاب المقدس.
تتضمن هذه الفئة مجموعة المقالات والدراسات المرتبطة بالتاريخ المسجل في الكتاب المقدس، بالإضافة إلى الدراسات المرتبطة بقضية طوفان سفر التكوين وفلك نوح. سيتم إرفاق الموضوعات المرتبطة بالمواقع الجغرافية وسواها مع هذه المجموعة.

البحث عن موسى

هل كان الإسرائيليون في مصر أم أنَّ هذه مجرد أسطورة توراتية لا أساس لها في التاريخ؟
إن هذا المقال سوف يُقدَّم لكم معلومات ستحمل تأثيراً كبيراً على رؤيتكم وفهمكم للتاريخ القديم!

نوح، الفلك والطوفان

مجموعة من الأسئلة المرتبطة بالفلك والطوفان المسجلين في سفر التكوين.

هل سيكون هنالك عصرٌ جليديٌّ آخر

لا زلت أذكر المرّة الأولى التي شاهدت فيها الفيلم السنمائي الذي يحمل عنوان ”1The Day After Tomorrow“. كنت شابّاً صغيراً إلى حدٍّ ما ذو مُخيّلةٍ خِصبةٍ، لذلك عندما واجه مجتمعنا المحليّ عاصفةً ثلجيةً وذلك بعد فترةٍ وجيزةٍ، ظننت أننا على أعتاب عصرٍ جليديٍّ آخر. (حتى أني ابتدأت بالتخطيط للكيفية التي سنتمكن من خلالها أنا وأُسرتي

هل يجب أن يُؤخذ سفر التكوين بطريقة حرفيّة؟

إن الإصحاحات الإحدى عشر الأولى من سفر التكوين هي محور جدل وخلاف بين الكثير من المؤمنين. البعض يريد أن يتعامل معها على أساس أنها تقدم سرداً تاريخياً لأحداث حقيقيّة، والبعض الآخر يريد أن يتعامل معها على أساس رمزي. لكن السؤال الذي يجب أن نتعامل معه هو: كيف يجب أن يتم الآخذ بسفر التكوين بناءً على القراءة المباشرة والأمينة للكتاب المقدس؟
تعرف على المزيد

جارٍ التحميل …

هناك خطأ ما. يرجى إعادة تحميل الصفحة و/أو المحاولة مرة أخرى.