القسم الثاني: الإختلافات في أسماء الأشخاص والمواقع، والأنساب.


هذا القسم


سوف نتعامل في هذا القسم مع الإدعاءات القائلة بأن الكتاب المُقدَّس يخلط بين أسماء الأشخاص والمواقع، أو أنه يذكر بشكل خاطئ صلات القُرْبى بين أشخاص مُعَيَّنين.

إن الكتاب المقدس يحتوي على التاريخ الحقيقي لذلك فهو يذكر في كثير من المواضع أسماء المواقع التي وقعت فيها الأحداث المهمّة، وكذلك أسماء الشخصيات التي لعبت أدواراً فيها. كما ويذكر في مواضع كثيرة أُخرى، سلاسل تفصيلية للأنساب، فهل يناقض نفسه في هذا الخصوص؟

هذا هو ما سوف تتم الإجابة عليه في هذا القسم.


الإعتراض #١٠٩، من هو والد زرُبابِل؟

الإعتراض ١٠٩، من هو والد زربابل؟ يطرح البعض هذا التساؤل مُدَّعين بأنَّ الكتاب المقدس يقدم اسمين مختلفين أو شخصين مختلفين، فلنفحص هذا الإدعاء نتعرف على والد زرُبابل؟

الإعتراض #١٠٨، ما هي الصلة بين صدقيّا ونبوخذنصَّر؟

كيف يمكن لصدقيّا أن يكون عمُّ نبوخذ نصَّر وأخاه في الوقت عينه؟ يتساءل المعترض مشيراً إلى وجود تناقض بين الآيات التي اعتمد عليها، لكن هل قام بقراءة موضوعية مراعية لأصول اللغة العبرية، أم أنَّه اعتمد على ميله لعدم الإيمان بالكتاب المقدس؟

الإعتراض #١٠٧، من هو والد زكريّا؟

الإعتراض ١٠٧، من هو والد زكريا؟
يطرح البعض من الأشخاص تساؤلات تتعلق باسم والد زكرياً معتقدين ومُدَّعين بوجود تناقض بين آيات الكتاب المقدس التي تُقدِّم أكثر من اسم مختلفٍ لذات الشخص! لكن هل قام هؤلاء فعلاً بقراءة النصوص التي اقتصوا منها الآيات؟ أم أنَّ الكتاب المقدس قد أخطأ؟

الإعتراض #١٠٦، من هو الذي كَتَب الوصايا العشر في المرَّةِ الثانية؟

بعد أن قامَ موسى بكسرِِ لوحيِّ الوصايا الذانِ أعطاهُما له الربُّ الإلهُ، وذلكَ حينَ رأى الشعبَ يرقصونَ ويتعبَّدونَ للثورِ الذي صنعَهُ لهم هارونَ. أمرَهُ الربُّ أن يصنعَ لوحينِ آخرينِ، لكن من كتَبَ الوصايا على اللوحين؟ هل كان الربُّ الإلهُ هو من خطَّهُمَا أم أنَّ موسى هوَ من فعلَ ذلكَ؟

جارٍ التحميل …

هناك خطأ ما. يرجى إعادة تحميل الصفحة و/أو المحاولة مرة أخرى.