Tag Archives: صموئيل

الإعتراض #١٩٣، هل أخطأ داود أم أنَّه كان بارّاً وطاهراً؟

إن داود هو من الشخصيات الكتابية المميزة والبارزة، وهو من بين الأسماء الرئيسية التي تظهر في العهدين القديم والجديد، لكن هل كان داود باراً أم أنَّه قد أخطأ؟
فلنتعرف على الإجابة معاً.

قراءة المزيد

الإعتراض#١٨٠، هل هو أمر مقبول أن يتم إجراء إحصاء سكاني؟

أخبار الأيام الثاني ٢: ١٧ تتناقض مع صموئيل الثاني ٢٤: ١ وأخبار الأيام الأول ٢١: ٢.  أخبار الأيام الثاني ٢: ١٧ ”وَعَدَّ سُلَيْمَانُ جَمِيعَ الرِّجَالِ الأَجْنَبِيِّينَ الَّذِينَ فِي أَرْضِ إِسْرَائِيلَ، بَعْدَ الْعَدِّ الَّذِي عَدَّهُمْ إِيَّاهُ دَاوُدُ أَبُوهُ، فَوُجِدُوا مِئَةً وَثَلاَثَةً وَخَمْسِينَ أَلْفًا وَسِتَّ مِئَةٍ.“ صموئيل الثاني ٢٤: ١ ”وَعَادَ فَحَمِيَ غَضَبُ الرَّبِّ عَلَى إِسْرَائِيلَ، فَأَهَاجَ عَلَيْهِمْ دَاوُدَ قَائِلاً: «امْضِ وَأَحْصِ

قراءة المزيد

الإعتراض #١٥٩، هل كان داود وحيداً حين طلب الخبر المقدس في نوب؟

حين تملَّكت الغيرة قلب الملك شاول أراد قتل داود، لكن الأخير هرب من وجهه، وأثناء رحلة الهرب هذه دخل إلى مدينة الكهنة وطلب خبزاً. لكن هل كان وحيداً حين فعل ذلك أم أنه كان برفقة آخرين؟

قراءة المزيد

الإعتراض #١٥٤، من الذي أغوى داود ليقوم بإجراء تعدادٍ لاسرائيل؟

داود هو ثاني الملوك الذي تسلطوا على اسرائيل وقد استلك زمام الحكم بعد أن سقط شاول الملك..
يقول المعترض بوجود تناقض بين سفر صموئيل الثاني ٢٤: ١ التي تقول بأن الرب هو من أغوى داود، وبين أخبار الأيام الأول ٢١: ١ التي تقول بأن الشيطان هو من أغواه.

قراءة المزيد

الإعتراض #١٥٢، كيف مات الملك شاول؟

إنَّ شاول هو أول ملوك اسرائيل، وقد مات بعد أن تعرض لجراح قالته أصيب بها بعيد خسارة معركة مع الفلسطينيّين. لكن على مايبدو أنه يوجد اعتقاد بين البعض من المعترضين بأنَّه يوجد تناقض في السرد الذي يصف كيفية موت شاول بين آيات الكتاب المقدس فيقول المعترض بأنَّ صموئيل الأول ٣١: ٤-٦ وأخبار الأيام الأول ١٠: ٤ تتناقض مع صموئيل الثاني ٢١: ١٢ التي تتناقض مع أخبار الأيام الأول ١٠: ١٤.

قراءة المزيد

الإعتراض ١٠٣، أين أَمَاتَ اللهُ عُزَّا؟

أين مات عُزَّا؟ هل وقعت تلك الحادثة في بيدر ناخون أم أنها وقعت في بيدر كيدون؟ إن الكتاب المقدس يذكرالموقعين قهل هذا تناقض؟
اقرأ المزيد أو شاهد!

قراءة المزيد

الإعتراض #٠٩٨، من هو بِكر صموئيل؟

هل كان يُوئيل بحسب ما يذكر سفر صموئيل الأول ٨: ٢، أم أنَّه كان وَشنِي بحسب ما يذكر سفر أخبار الأيام الأول ٦: ٢٨؟  صموئيل الأول٨: ٢”وَكَانَ اسْمُ ابْنِهِ الْبِكْرِ يُوئِيلَ، وَاسْمُ ثَانِيهِ أَبِيَّا. كَانَا قَاضِيَيْنِ فِي بِئْرِ سَبْعٍ.“ أخبارالأيام الأول٦: ٢٨ ”وَابْنَا صَمُوئِيلَ: الْبِكْرُ وَشْنِي ثُمَّ أَبِيَّا.“ فشل المعترض في اعتراضه هذا في القيام بتحليل للنقل النصي للآية الواردة

قراءة المزيد

الإعتراض #٠٩١، من كان والد قيس

يقول المعترض بأنَّ صموئيل الأول ٩: ١ تقول بأنَّه كان أَبِيئيل  في حين أن أخبار الأيام الأول ٨: ٣٣؛ ٩: ٣٩ تقول بأنَّه كان  نَير. صموئيل الأول ٩: ١ ”وَكَانَ رَجُلٌ مِنْ بَنْيَامِينَ اسْمُهُ قَيْسُ بْنُ أَبِيئِيلَ بْنِ صَرُورَ بْنِ بَكُورَةَ بْنِ أَفِيحَ، ابْنُ رَجُل بَنْيَامِينِيٍّ جَبَّارَ بَأْسٍ.“ أخبار الأيام الأول ٨: ٣٣ ”وَنِيرُ وَلَدَ قَيْسَ، وَقَيْسُ وَلَدَ شَاوُلَ، وَشَاوُلُ

قراءة المزيد
« المواضيع السابقة